الخط الأخضر الخط الأخضر
 
اخبار بيئية آراء ومقالات البيئة والسياسة البيئة والإقتصاد البيئة والقانون ابحاث ودراسات منوعات بيئية كوارث طب وعلوم
 
آخبار بيئية
تصغير الخط تكبير الخط
عبدالله الحمود سنطور محمية الجهراء لأهميتها
15/1/2015 04:06 PM
الكويت : كشف مدير عام الهيئة العامة للبيئة الشيخ عبدالله الحمود الصباح عن مخطط جديد لحماية المحميات الطبيعية التابعة للهيئة بالتنسيق والتعاون مع الجهات الامنية في البلاد.جاء ذلك في تصريح صحافي ادلى به في اول زيارة له لمحمية الطيور بالجهراء بعد تسلمه ادارة الهيئة العامة للبيئة رافقه خلالها عدد من قياديي الهيئة والمسؤولين عن المحمية.
وقال الحمود ان محمية شرق الجهراء ستشهد تطورا كبيرا مستقبلا لتكون في خدمة المواطنين، مشيرا الى ان المحمية تتضمن بحيرات اصطناعية ونباتات قد لا تكون موجودة في مناطق الكويت، واضاف ان الهيئة تدرس حاليا فتح المحمية امام الزوار بعد الحصول على اذن مسبق من الهيئة، بحيث توفر الهيئة بدورها كافة الخدمات للزوار.

وحول ما تتعرض له المحمية من تعديات من الصيادين قال ان الهيئة ستعمل على الحد من هذه التعديات بالتعاون مع الجهات الامنية لفرض حمايتها على المحميات، واكد السعي لتطوير المحميات الطبيعية حفاظا على التوازن والتنوع الاحيائي فيها ومتابعتها بشكل ينسجم مع جهود الهيئة لحماية الحيوانات والطيور والنباتات المهددة بالانقراض.

واشاد بجهود العاملين في ادارة المحافظة على التنوع الاحيائي للجهود الكبيرة المبذولة في سبيل توسعة محمية شرق الجهراء للطيور وتحويلها الى مكان مميز لاستقبال الطيور المقيمة والمهاجرة.

واعلن رئيس قسم المحميات الطبيعية في الهيئة العامة للبيئة د.يحيى الشهابي ان محمية الجهراء من اهم المحميات في الكويت لرصد الطيور منذ عام 1987 وتم فيها رصد 250 نوعا من الطيور المهاجرة والمحلية.واضاف ان هذه المحمية تشكل اهمية كبيرة للزوار من داخل البلاد وخارجها، لكونها تحمي الحياة الفطرية والانواع المهددة بالانقراض ومنها الثعلب الاحمر والقنفذ الاثيوبي والورل والضب واكثر من 70 نوعا من النباتات.

واشار الى ان المحمية تقدم خدمات للباحثين والطلاب الى جانب التوعية البيئية للزوار.ومضى قائلا: نرصد سنويا انواعا جديدة من الطيور، ونتمنى ان تشكل المحمية مدخلا للسياحة البيئية في البلاد، وتكون بمثابة منتجع بيئي مصغر يتمكن السائح قضاء عدة ايام بلياليها فيه.وجدير بالذكر ان مساحة المحمية توسعت اخيرا لتصبح 19 كيلومترا مربعا بعد ان كانت المساحة 3 كلم، وسيخصص جزء من هذه التوسعة لزيادة عدد البرك والمركز لاستقبال الزوار الذي يتضمن قاعة عرض، وانشاء منتجع بيئي لرصد الطيور، وسوف تكون المحمية مفتوحة للعامة خلال المرحلة المقبلة.واعلن عن تعيين موظفين جوالين في المحمية لحمايتها ومراقبة الحياة فيها، والحد من ظاهرة الصيد الجائر.

وقال مسؤول محمية شرق الجهراء للطيور خالد الغانم ان المحمية تتعرض لاختراقات من الصيادين مثلما تتعرض المحميات الاخرى، مشيرا الى تنسيق مستمر مع وزارة الداخلية للحد من هذه الظاهرة، اضافة الى وجود العاملين في المحمية.واوضح ان اغلب التعديات تتمثل في رمي الطيور بالبنادق، «ما يشكل تهديدا لحياة الطيور وحياتنا»، واشار الى ان عدد الطيور المفرخة في المحمية 22 طائرا الموجود منها في المحمية طوال العام 4 انواع هي طائر الحسون الاخضر والنسر العقاب ابيض الذيل، وبلبل القصب الذي فرخ في المحمية.
تصغير الخط تكبير الخط  
 
 
ادخل ايميلك ليصلك جديدنا