الخط الأخضر الخط الأخضر
 
اخبار بيئية آراء ومقالات البيئة والسياسة البيئة والإقتصاد البيئة والقانون ابحاث ودراسات منوعات بيئية كوارث طب وعلوم
 
آراء ومقالات
تصغير الخط تكبير الخط
بعد تلوث كلية الطب مختبرات (التطبيقي) مسرطنة!
بقلم : أ.د بهيجة بهبهاني
1/5/2015 11:33 PM
أكدت مديرة الجامعة بالإنابة أنه حرصاً من جامعة الكويت على توفير جميع متطلبات السلامة لمركز عبدالمحسن العبدالرزاق (كلية الطب) والعاملين فيه والمترددين عليه، خصوصاً من تأثير مادة الفورمالدهيد، فإنها طلبت من معهد الكويت للأبحاث العلمية إعداد دراسة متكاملة حول الوضع، وبناء على نتائجه تم اتخاذ قرار «إغلاق المشرحة في المبنى وإعادة تأهيلها، وعمل إجراءات سريعة من قبل جامعة الكويت في ما يخص التكييف والتهوية وغير ذلك».

وكذلك وجّه رئيس جماعة الخط الأخضر البيئية رسالة إلى «الحكومة للتدخل العاجل لإنقاذ الطلبة والعاملين في كلية الطب بعد أن أكد الوزير المسؤول عن البيئة ومدير عام الهيئة العامة للبيئة تلوث الكلية بمادة الفورمالدهيد المسرطنة».

وكما هو معروف، فإن مادة الفورمالدهيد تستعمل في المجال الطبي والبيولوجي كمطهر، وفي التحنيط «كمادة حافظة للحيوانات النافقة أو للبشر» من أجل التشريح في كليات الطب. ولقد تم تصنيف مادة الفورمالدهيد من المواد المسببة للسرطان من قبل الوكالة الدولية لبحوث السرطان، اعتماداً على منظمة الصحة العالمية.

ولقد أضافت الحكومة الأميركية، أخيراً، الفورمالدهيد إلى قائمة المواد المسببة للسرطان، وحذَّرت من استخدامها أو التعرض إليها، وحذَّر علماء من هيئة «البرنامج القومي للسموم» الحكومية من أن «الذين يتعرضون إلى الفورمالدهيد بدرجة كبيرة تتزايد لديهم مخاطر الإصابة بسرطان الأنف والبلعوم وسرطان الدم وأنواع أخرى». وقال التقرير «توافرت لدينا في الوقت الحالي أدلة كافية من الدراسات التي أجريت على البشر تؤكد أن الذين يتعرضون بدرجة كبيرة إلى الفورمالدهيد تتزايد لديهم مخاطر الإصابة بأنواع نادرة من السرطان».

إن جميع الأقسام العلمية في كليات الجامعة وكليات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب تستخدم، حالياً، مادة الفورمالدهيد في حفظ العينات الحيوانية، وتستعين بها في تدريس الطلبة الجزء العملي لبعض المقررات الدراسية، وكذلك تحفظ هذه المادة المسرطنة في مخزن الكيماويات بالقسم العلمي! ولقد قامت الأقسام العلمية بواجبها بتنبيه الجهات المسؤولة عن مخاطر وجود المواد الكيماوية في مختبرات العلوم بالكليات، حيث إن هذا الأمر يتعرض من خلاله أعضاء هيئة التدريس والتدريب والطلاب والطالبات إلى الفورمالدهيد، مما يؤدي مع الوقت إلى الإصابة بالسرطان في الجهاز التنفسي، فهل ستنظر الحكومة جدياً في هذا الأمر حفاظاً على صحة الأساتذة والطلبة، حيث إن مختبرات أقسام العلوم بالكليات قد تكون مسرطنة؟!
تصغير الخط تكبير الخط  
 
 
ادخل ايميلك ليصلك جديدنا