الخط الأخضر الخط الأخضر
 
اخبار بيئية آراء ومقالات البيئة والسياسة البيئة والإقتصاد البيئة والقانون ابحاث ودراسات منوعات بيئية كوارث طب وعلوم
 
آراء ومقالات
تصغير الخط تكبير الخط
أكبر محطة لطاقة المحيطات في العالم
بقلم : هيثم باحيدرة
7/9/2015 04:00 PM
مركز أبحاث طاقة المحيط OERC فـــــــــي هــــــاواي، الولايات المتحدة هو مرفق بحوث فريد ومهم ومكرس لإثبات وتحسين التكنولوجيا المتعلقة بتسخير الطاقة الحرارية للمحيطات. التركيز الأساسي له هو على أنظمة تحويل الطاقة الحرارية للمحيط أو ما يعرف بـ Ocean Thermal Energy Conversion OTEC.

تحويل طاقة المحيط الحرارية OTEC هو العملية التي يمكن أن تنتج الكهرباء عن طريق استخدام الفرق في درجة الحرارة بين مياه المحيط الباردة العميقة والمياه السطحية الدافئة الاستوائية. محطات OTEC تضخ كميات كبيرة من مياه البحر الباردة العميق ومياه البحر السطحية لتشغيل دورة الطاقة وتوليد الكهرباء. OTEC هو نظام قوي وراسخ ويعمل على مدار الساعة (24/7)، وهو مصدر للطاقة النظيفة ومستدام بيئيا وقادر على توفير مستويات هائلة من الطاقة.

وتعتبر شركة ماكاي للبحوث من الشركات الرائدة في مجال OTEC، حيث قامت بإنشاء أول مصنع في عام 1979. ومنذ ذلك الوقت، وشركة ماكاي تقوم برئاسة عشرات العقود في البحث والتطوير الفريدة من نوعها في مجال OTEC. وفي الآونة الأخيرة، استطاعت ماكاي أن تتشارك مع شركة لوكهيد مارتن وغيرهم لأجل تطوير محطات OTEC بسعة تصل إلى100MW لمجتمعات الجزر مثل هاواي وغوام. وقال حاكم هاواي، ديفيد إيج، في بيان مكتوب: "يوفر هذا المصنع قاعدة اختبار تشتد الحاجة إليها لتسويق تكنولوجيا تحويل طاقة المحيط الحرارية وتعزيز الابتكار".

واستطاعت ماكاي أخيرا إضافة مولد التوربينات 100 كيلو واط إلى مركز أبحاث طاقة المحيط OERC لتوفير الطاقة الكهربائية إلى الشبكة ابتداء من صيف عام 2015 (وهو ما يكفي لتشغيل 120 منزلا في هاواي)، الأمر الذي سيجعله من أكبر مصانع OTEC التشغيلية في العالم. وهذه المحطة تعمل بشكل كامل وتوفر عديدا من المزايا مثل:

1 - تطوير أنظمة التحكم الخاصة بـ OTEC وأنظمة التشغيل الآلي.

2 - قياس إنتاج الطاقة الفعلي مقابل المتوقع.

3 - استخدام البيانات التشغيلية لتحسين تصاميم محطة OTEC التجارية المستقبلية وتوقعات التكلفة.

OTEC هي من نواح عديدة حل جذاب للغاية لقضايا الطاقة عموما مثل: أمن الطاقة، تقلب أسعار، إمدادات غير المستدام وتغير المناخ، والمخاطر البيئية. وهي ذات موارد هائلة على عكس الطاقات المتجددة الأخرى، فهي تنتج الكهرباء بشكل مستمر، 24 ساعة في اليوم على مدار العام بأكمله. أما مصادر الطاقة المتجددة الأخرى فهي متقطعة، وغالبا ما تتطلب تخزين الطاقة خلال ساعات ذروة الإنتاج للاستهلاك في وقت لاحق. مثل هذه المحطات يمكن أن تبدأ فعلا لاستبدال محطات توليد الطاقة باستخدام الوقود الأحفوري من دون المساومة على استقرار الشبكة.OTEC طاقة ثابتة قادرة على توفير احتياجاتها من الطاقة الهائلة بمخاطر بيئية منخفضة جدا.

وتبقى التكلفة هي المشكلة مع هذا المصدر الرائع من الطاقة المتجددة. في الوقت الحاضر، يمكن أن تبنى المصانع وتكون جذابة اقتصاديا إلى هاواي وبورتوريكو وجوام "فالأسعار الكهربائية فقط فوق 20 سنتا لكل كيلووات ساعة". هذه الأسعار تعتبر مرتفعة قليلا، ولكن على مقربة من التنافس مع مصادر الطاقة المتجددة الأخرى.

وفي الآونة الأخيرة، مع ارتفاع تكاليف الكهرباء، وزيادة المخاوف لظاهرة الاحتباس الحراري، والالتزام السياسي لأمن الطاقة جعلت تسويق "تحويل طاقة المحيط الحرارية" إلى كهرباء جذابة من الناحية الاقتصادية في مجتمعات الجزر الاستوائية حيث نسبة عالية من إنتاج الكهرباء تعتمد على النفط. واليوم وعلى الصعيد العالمي هي أكبر عدة مرات.
تصغير الخط تكبير الخط  
 
 
ادخل ايميلك ليصلك جديدنا