الخط الأخضر الخط الأخضر
 
اخبار بيئية آراء ومقالات البيئة والسياسة البيئة والإقتصاد البيئة والقانون ابحاث ودراسات منوعات بيئية كوارث طب وعلوم
 
طب وعلوم
تصغير الخط تكبير الخط
التخدير بالكهرباء قد يستبدل إبرة طبيب الأسنان
13/2/2016 10:30 AM
لندن : يخاف ملايين الأشخاص حول العالم من إبرة طبيب الأسنان المخدّرة، ويتفادون زيارته بسببها. لكن يبدو أنّ هذه الحجّة لن تكون موجودة بعد اليوم، إذ طوّر باحثون من «جامعة ساو باولو» طريقة جديدة للتخدير عبر استخدام التيار الكهربائي.

وذكر موقع صحيفة «دايلي ميل» البريطانية، أن النتيجة التي توصل إليها الباحثون يمكن أن تحسّن إجراءات طب الأسنان، وتقدّم الإغاثة لأولئك الذين يخشون الإبرة، إضافة إلى توفير المال والمساعدة في خفض خطر الإصابة بالعدوى.

وقالت الباحثة المشاركة في الدراسة البروفيسورة ريناتا لوبيز، أن «معالجة المريض من دون استخدام الإبرة تخفّض التكاليف وتحسّن التزام المريض بموعده وعدم تهرّبه من الطبيب، وتقلّل من أخطار التسمم والتلوث».

وأضافت: «قد تجعل هذه الطريقة العلاجات أكثر فاعلية لآلاف الأشخاص في جميع أنحاء العالم. إذ إن أطباء الأسنان يتبعون إجراءات مؤلمة أثناء العلاج». ويستخدم أطباء الأسنان إبرة التخدير لتقليل انزعاج المرضى ومنع الألم.

ووجدت الدراسة أنه نتيجة لتلك الأسباب، يلجأ المرضى الى تأجيل أو حتى إلغاء مواعيدهم، فيما يضطر الأطباء في غالبية الأوقات لإعطاء مسكن موضعي لتخفيف الألم، ويأخذ مسكن الألم أشكالاً عدة منها مواد هلامية أو رذاذ يوضع على مكان الألم.

وتمكّن الباحثون من اعتماد وسيلة أكثر فاعلية تعتمد على جعل المريض يشرد ذهنياً، وتعتمد الفكرة على استخدام اثنين من المخدرات الموضعية، وهما عقار «ليدوكايين» و «بريلوكايين« ويحضران في صورة مرهم ليتم تثبيته فى بطانة الفم، وبعد ذلك يتم تمرير تيار كهربائي طفيف، اذ أثبتت التجارب أن الشحنات الكهربائية ساهمت في تسريع تمرير المواد المخدرة وتمكنت من عبور بطانة الفم بكميات أكبر تصل إلى 12 مرة ضعف الوضع الطبيعي.

وأكد الباحثون إمكان استخدام هذه التقنية في تعزيز فاعلية أدوية السرطان وتحسين قدرتها العلاجية، ويعمل الباحثون حالياً على تطوير جهاز «iontophoretic» المختص بتخدير الفم والقائم على فكرة الإرحال الأيوني (العلاج بواسطة الكهرباء).
تصغير الخط تكبير الخط  
 
 
ادخل ايميلك ليصلك جديدنا