عُمان تعزيز قدرتها للتعامل مع الكوارث والحالات الطارئة

عُمان تعزيز قدرتها للتعامل مع الكوارث والحالات الطارئة

أثناء توقيع الاتفاقية

 13/11/2018


مسقط : وقعت الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف ومكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والإغاثة أمس مذكرة تفاهم، تتضمن عددا من البنود حول التعاون والتنسيق وتبادل المعلومات المتعلقة بالشؤون الإنسانية بجانب تبادل الدورات والتدريب وتعزيز القدرات للتعامل مع الكوارث والحالات الطارئة.

تم توقيع الاتفاقية بمبنى وزارة الخارجية، حيث وقعها عن الجانب العماني اللواء عبدالله بن علي الحارثي رئيس الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف، وعن جانب الأمم المتحدة مارك لوكوك وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية والإغاثة.

يأتي توقيع هذه المذكرة ضمن سعي الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية لتعزيز القدرات والتأهب في حالات الطوارئ ذات الطبيعة الإنسانية من خلال التعاون المشترك. ووفقا لأحكام هذه المذكرة سيقوم الطرفان بتنسيق أنشطتهما في مجال الاستجابة الإنسانية أثناء حالات الطوارئ لتحسين جودة وتوقيت وصول المساعدات إلى المحتاجين.

حضر مراسم التوقيع سعادة السفير الشيخ سالم بن سهيل المعشني رئيس دائرة المنظمات الدولية وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف.

واستقبل معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك بمقر القيادة العامة في القرم سعادة مارك لوكوك وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية والإغاثة بمكتب الأمم المتحدة. وجرى خلال المقابلة تبادل الأحاديث الودية، وبحث سبل التعاون في تعزيز قدرات الاستجابة والتأهب في حالات الطوارئ. حضر المقابلة اللواء عبدالله بن علي الحارثي رئيس الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف.

كما استقبل سعادة الدكتور محمد بن عوض الحسان المكلف بتسيير أعمال وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية أمس بديوان عام الوزارة سعادة مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، وتم خلال المقابلة مناقشة سبل التعاون القائمة بين السلطنة ومنظمة الأمم المتحدة والتطرق إلى مستجدات القضايا الإنسانية في المنطقة وفي أنحاء العالم، وحضر المقابلة اللواء عبدالله بن علي الحارثي رئيس الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف وعدد من المسؤولين من الجانبين.