9 ملايين ريال كلفة محطة قطرية لبحوث النباتات
14/11/2016
الدوحة : رصدت وزارة البلدية والبيئة 9 ملايين ريال لإقامة محطة بحوث للنباتات البرية بالغشامية، وذلك بعد أن تمكن قسم النباتات البرية برئاسة حسن إبراهيم الأصمخ من تصنيف 300 نوع من النباتات البرية وشرع في إضافتها للبنك الوراثي للسلالات الوطنية بوزارة البلدية والبيئة.

وقال مصدر مطلع  إن المحطة المزمع إنشاؤها سوف تضم مشتلا للنباتات البرية ومعملا للبحوث وبيوتا محمية.

وأشار المصدر إلى أن المحطة سوف تكون حائط صد للحفاظ على النباتات البرية وتطوير سلالاتها، وأن متوسط أعدادها في الدولة 300 نبات بري، وفي سلطنة عمان 1200 وفي السعودية 2250 وفي الإمارات 490 وفي البحرين 250 وفي الكويت 374.

ويبدي خبراء وباحثون في شؤون النباتات البرية أسفهم لكون أن هناك الكثير من المختصين يعتذرون مسبقاً للمتلقين عندما يتحدثون بوسائل الإعلام عن فقر البيئة، ويقولون «إن الواقع غير ذلك». ويستدلون في كلامهم بوجود 2250 نباتا بريا بالسعودية، بينما يبلغ عدد النباتات في بريطانيا مع أيرلندا فقط 1600 نبات.

ويشددون على أن البيئة الخليجية والقطرية «غنية بنباتاتها وحيواناتها»، مشيرين إلى أن «زواحف بريطانيا 3 وبرمائياتها 4 ضفادعها 3 سمندل مائي».

ومن هذا المنطلق ترسخ لدى القائمين على شؤون البحث بوزارة البلدية والبيئة فكرة إقامة محطة بحوث للحفاظ على نباتات قطر البرية وتنميتها وتوظيفها لخدمة صحة الإنسان وحياته والتوازن بالبيئة.