الخط الأخضر الخط الأخضر
 
اخبار بيئية آراء ومقالات البيئة والسياسة البيئة والإقتصاد البيئة والقانون ابحاث ودراسات منوعات بيئية كوارث طب وعلوم
 
الردود والأفعال
تصغير الخط تكبير الخط
جماعةالخط الأخضر البيئية

 18/01/2004 : رد جماعة الخط الأخضر البيئية على إنكار شركة البترول الوطنية الكويتية لفصلها للناشط البيئي خالد الهاجري

 

ردت جماعةالخط الأخضر البيئية في بيان صادر لها على ما إدعته شركة البترول الوطنية الكويتية من أنها لم تفصل الناشط البيئي خالد الهاجري مؤكدتا أن ذلك الإ نكار لم يصدر إلا بعد أن نشرت الصحف المحلية ووكالات الأنباء العالمية خبر فصل الهاجري وتبني العديد من النواب للقضية .

 

وأكدت الخط الأخضر على أن لديها من الشهود ما يثبتون واقعة الفصل التعسفي الذي تعرض له الهاجري حيث فصل مرة أخرى من عمله بتاريخ 14/1/2004 فصلا تعسفيا دون أي إبداء للأسباب

 

وتحدت الخط الأخضر شركة البترول الوطنية الكويتية أن تنشر نصوص التحقيقات التعسفية التي كانت تتم مع الهاجري والتي كانت تمتليء بالمخالفات الدستورية وتعد مخالفه صريحة بحق المجتمع الكويتي وحقوق الإنسان فيه .

 

مضيفتا أن شركة البترول الوطنية الكويتية قد إرتكبت العديد من التجاوزات والمخالفات بحق الناشط البيئي الهاجري كان من أبرزها فضيحة إجباره على التوقيع على عقد عمل يحرمه من المشاركه في الشؤون السياسية وأي شأن تطوعي آخر  الأمر الذي يعد من أشد الإنتهاكات والتعديات على الدستور الكويتي.

وذكرت الخط الأخضر في بيانها أنه تم تزويد العديد من النواب والقوى السياسية في البلاد بنسخ من ذلك العقد المخالف للدستور لإثبات وتأكيد جريمة الشركة بحق الهاجري والدستور الكويتي.

 

هذا وأعلنت الخط الأخضر في بيانها أنه تم تقديم العديد من الشكاوى للمنظمات المحلية والدولية المعنية بحقوق الإنسان وإلى لجنة العرائض والشكاوى بمجلس الأمة .

 

وفي تاريخ : 24/1/2004 أصدرت جماعة الخط الأخضر البيئية بيانها التالي :

 

ناشدت جماعة الخط الأخضر البيئية في بيان صادر لها نواب مجلس الأمة التدخل العاجل في قضية الإنتهاكات الإنسانية والدستورية التي قامت بها شركة البترول الوطنية ضد الناشط البيئي خالد الهاجري .

كما طالبت الخط الأخضر النواب بالتدخل بحزم لوقف إستهتار شركة البترول الوطنية بالدستور وحقوق الإنسان.

 

هذا وذكرت الخط الأخضر ان شركة البترول الوطنية الكويتية طلبت مطلبا إستفزازيا من نقابة العمال عبر إصرارها على عدم الموافقة على عودة الهاجري لعمله إلا بعد أن يخضع للإستجواب والتحقيق التعسفي مرة أخرى بسبب كشفه عن الإنتهاكات الدستورية التي إرتكبتها االشركة بحقه من خلال العقد المبرم بينه وبينها.

 

الخط الأخضر أكدت أن الأضرار التي أصيب بها الهاجري جراء فصله التعسفي أكثر من أن توصف خصوصا بعد أن حرم من مرتبه خلال الثلاثة أشهر الماضية في محاولة واضحة من قبل شركة البترول للإضرار المباشر به وبأسرته لا لسبب سوى لأنه ناشط بيئي .

 

هذا وتلقت الخط الأخضر العديد من الإتصالات من قبل منظمات دولية عالمية معنية بحقوق الإنسان والبيئة كان من ضمنها إتصال من قبل برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة حقوق الإنسان العالمية عبروا من خلالها عن مساندتهم للهاجري ورفضهم لما تعرض له كما أكدوا أن هذا التجاوز الذي تم من قبل جهة ذات طابع حكومي سيدرج ضمن تقاريرهم وسيطرح في إجتماعاتهم الدولية المعنية بالأمر لإثبات هذا الإنتهاك المرفوض لحقوق الإنسان.

 

في الوقت ذاته حصلت الخط الأخضر عبر أحد كبار المسؤولين في شركة البترول الوطنية الذي تعاطف مع قضية الهاجري على وثيقة تؤكد أن هناك العديد من الإنتهاكات الدستورية التي قامت بها شركة البترول الوطنية الكويتية بحق العديد من الموظفين الكويتيين.

 

الخط الأخضر ختمت بيانها بأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ترضى الكويت وشعبها بما حصل للهاجري من إنتهاكات إنسانية ودستورية قصد منها الإضرار به بسبب نشاطه البيئي التطوعي محذرتا من أن ما حصل مع الهاجري قد يؤدي إلى كسر النشاط التطوعي بشكل عام في البلاد بسبب الخوف من أن يتعرض أي متطوع لإنتهاكا حقوقه الإنسانية والدستورية كما حصل مع الهاجري .

تصغير الخط تكبير الخط
Share |
 
 
 
ادخل ايميلك ليصلك جديدنا