دراسة : المساحات الخضراء تزيد من الرفاهية والروابط الاجتماعي

دراسة : المساحات الخضراء تزيد من الرفاهية والروابط الاجتماعي


 11/03/2019


كندا : توصلت دراسة حديثة إلى أن المساحات الخضراء يمكن أن تزيد من الرفاهية والروابط الاجتماعية بين سكان المدينة.

ووفقاً لدراسة كندية جديدة، يمكن لتدخلات التصميم الحضرى البسيطة وغير المكلفة أن تزيد الرفاهية والروابط الاجتماعية بين سكان المدينة، فقد وجد الباحثون أن المساحات الخضراء وعناصر التصميم الحضرى الملونة والمجتمعية قد ارتبطت بمستويات أعلى من السعادة، وثقة أكبر للغرباء، وقيادة أكبر للبيئة من المواقع التي لا تتوفر فيها هذه المرافق، وتُعتبر تدخلات التصميم الحضري التي شملتها الدراسة بسيطة نسبياً ومنخفضة التكلفة، ولكنها تُظهر إمكانات كبيرة لتحسين حياة الأفراد العاطفية والاجتماعية.

وقال هاناة نيجامي، أستاذ علم النفس في كلية الطب بجامعة «واشنطن»: «إن شيئاً بسيطاً مثل إضافة المساحات الخضراء إلى ممر خرسانى أو رسم مسار قوس قزح يمكن أن يساعد في إثراء الأماكن العامة الحضرية».

وبالنسبة للدراسة الحالية، تم أخذ المشاركين في جولات سيراً على الأقدام في حي «ويست إند» في فانكوفر في كندا، وطُلب منهم ملء استبيان من خلال تطبيق الهاتف الذكى في ست محطات، بما في ذلك الطرق الجانبية «واحدة خضراء، وواحدة خرسانية»، والممرات العرضية والمساحات الخضراء.

وشدد الباحثون على أن مبادرة المساحات الخضراء قد أسهمت في تعزيز الروابط الاجتماعية للأشخاص، وتساعد في التخفيف من العزلة الاجتماعية.. ويأمل الباحثون أن تساعد هذه النتائج في النهاية على تحسين تجارب الأشخاص الذين يعيشون في المدن.