التغير المناخي أتاح المجال للطاقة المتجددة

التغير المناخي أتاح المجال للطاقة المتجددة


 01/11/2015

بقلم : الخط الاخضر


أبوظبي - "سكاي.نيوز" : قال الرئيس التفيذي لشركة "مصدر" الإماراتية للطاقة النظيفة، أحمد بالهول، إن تغير السياسات بسبب التغير المناخي أتاح فرصا استثمارية في مجال الطاقة المتجددة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف بالهول، في مقابلة مع "رويترز"، أن دول المنطقة تضع أهدافا متزايدة في مجال الطاقة المتجددة، ضمن مزيج الطاقة لديها، مع تنامي الطلب، وهو ما يشكل دعما للاستثمارات في مشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وتابع "عندما وضعت أبوظبي قبل بضع سنوات هدف إنتاج 7% من الطاقة من مصادر متجددة بحلول 2020 .. لم يكن لدى أحد في المنطقة أي هدف خاص بالطاقة المتجددة. واليوم يجري تحديد أهداف في الأردن والمغرب وغيرهما".

ومضى يقول: "ما لاحظناه هو وجود اهتمام كبير بمصادر الطاقة المتجددة من جانب كثير من الحكومات خلال العامين الماضيين. لاحظنا الكثير من التغيرات في السياسات، بما يسمح للمستثمرين بدخول هذا المجال".

وأوضح بالهول أن الاستثمارات في أسواق مكتملة التطور مثل بريطانيا وإسبانيا متوازنة مع استثمارات في أسواق نامية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتابع قوله "استراتيجيتنا في السنوات الـ5 المقبلة هي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، علاوة على استثمارات مختارة في الأسواق المكتملة التطور"، مضيفا أن أبوظبي وباقي أنحاء الدولة لها الأولوية.

واستطرد "إذا نظرنا إلى مدى تطور القطاع .. سنجد أن الأسعار تصبح تنافسية بشكل متزايد. فالخلايا الشمسية - على سبيل المثال -أكثر تنافسية من الغاز .. حتى مع الغاز المحلي في الإمارات العربية المتحدة".

وأشار بالهول إلى أن المغرب يجذب قدرا هائلا من الاهتمام والاستثمارات، لافتا إلى أن "الحكومة المغربية حددت هدفا، وهم يتابعون الأمر بمنهجية تامة.. إنها سوق ناضجة جدا، وتتمتع بتنافسية شديدة. نحن نتطلع إليها باهتمام كبير".

كما أكد أن "شمال إفريقيا يملك فرص نمو هائلة، ومع هذا النمو تأتي احتياجات ضخمة من الطاقة .. مختلف أنواع الطاقة"، مضيفا أن مصدر تتطلع إلى مصر أيضا.